سلطة الشعب .. المجلس الكويتي
اليوم: الخميس 29 سبتمبر 2022 , الساعة: 11:07 ص


اخر المشاهدات




محرك البحث


عزيزي زائر مجلس الأمة الكويتي تم إعداد وإختيار هذا الموضوع النائب أسامة المناور يوجه 5 أسئلة إلى وزراء العدل والخارجية والداخلية والتجارة فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم الاسئلة البرلمانية, وهنا نبذه عنها الاسئلة البرلمانية وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 25/09/2022

النائب أسامة المناور يوجه 5 أسئلة إلى وزراء العدل والخارجية والداخلية والتجارة

آخر تحديث منذ 4 يوم و 10 ساعة
مشاهدة






30 سبتمبر 2021 |
وجه النائب أسامة المناور 5 أسئلة إلى كل من نائب رئيس مجلس الوزراء وزير العدل وزير الدولة لشؤون تعزيز النزاهة عبد الله الرومي، ووزير الخارجية وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ د.
أحمد ناصر المحمد، ووزير الداخلية الشيخ ثامر العلي الصباح، ووزير التجارة والصناعة د.
عبدالله السلمان، ونصت الأسئلة على ما يلي:سؤالان إلى وزير العدلالسؤال الأولأعلن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأميركية (OFAC) في تاريخ17/9/2021 عن أسماء أعضاء شبكة من القنوات المالية في لبنان والكويت تعمل على تمويل ما يسمى بـ «حزب الله» إضافة إلى شركات تعمل كواجهة لدعم الحزب وفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإسلامي الإيراني (IRGC
-GF)، وأشار البيان إلى أن من ذكره قاموا معا بغسل عشرات الملايين من الدولارات من خلال الأنظمة المالية الإقليمية وأجرت عمليات تبادل العملات وتجارة الذهب والالكترونيات لصالح كل ما يسمى بـ «حزب الله» و (IRGC
-GF)، وأن الحزب يستخدم بدعم من فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيااني العائدات الناتجة عن هذه الشبكات لتمويل الأنشطة الإرهابية، وكذلك لإدامة عدم الاستقرار في لبنان وفي جميع أنحاء المنطقة.

وذكر الإعلان الأميركي إن المدعو طالب حسين علي حوّل ملايين الدولارات إلى حزب الله من الكويت عبر جمال حسين عبد علي عبدالرحيم الشطي كما سافر «طالب حسين علي» إلى لبنان للقاء مسؤولي الحزب للتبرع بالمال للمجموعة، يرجى إفادتي وتزويدي بالآتي:1
- هل لمن وردت أسماؤهم في البيان المعلن سوابق جنائية؟ وما جهة عملهم؟ وهل تم التحقيق معهم من قبل في انتمائهم لجهات خارجية؟2
- ما الإجراءات التي ستُتخذ تجاه من وردت أسماؤهم سواء فيما يتعلق بالتحفظ على أموالهم، أو إجراء التحريات المالية في التحويلات التي قاموا بها بحسب ما ورد في البيان الأميركي؟3
- هل سبق أن حققتم أو أجريتم التحريات حول أي تضخم للحسابات المالية لمن وردت أسماؤهم؟4
- هل تحقق وحدة التحريات المالية الكويتية عما إذا كان أي ممن ورد ذكرهم يملك أسهما في أي من الشركات التي تملك فيها الحكومة نسبة من أسهمها؟ وهل للشركات التي أُشير إليها أي تعاملات في عقود مع الدولة؟5
- هل سبق أن تابعت وحدة التحريات المالية مع وزارة الخارجية أو وزارة الداخلية أو النيابة العامة الكويتية أو الأميركية أو وزارة الخزانة الأميركية أشخاص كويتيين أو مقيمين أو زائرين للكويت يعملون على غسل الأموال المتحصلة من بيع النفط الإيراني أو يمولون ما يسمى بـ (حزب الله) وفيلق القدس والحرس الثوري الإيراني بالأموال أو تشكيل غطاء مالي وتجاري عبر شركات لأنشطة تتولى دعمهم؟ إذا كانت الإجابة الإيجاب، فماذا تم في شأن ذلك؟السؤال الثانييرجى إفادتي وتزويدي بالآتي:1
- نتائج القبول للمتقدمين لشغل وظيفة خبير ومعاون حسابي وهندسي بالإدارة العامة للخبراء، ونسب التقييم للمقبولين بحسب كل بند.
2
- هل تم فتح باب التظلم من النتائج؟ مع تزويدي بإجراءات قبول التظلمات والبت فيها.
3
- أسماء لجنة الاختيار والقبول، وأسماء لجنة الفصل في التظلمات، وأسماء لجنة المقابلات الشخصية.
4
- قرار اعتماد توزيع درجات التقييم، وكيف يتم توزيع الدرجات ونِسَبِها للاجتياز والقبول؟ وهل تم إصدار القرار قبل تقديم الطلبات أم بعد إغلاق باب تقديم الطلبات؟ وهل تم إجراء أي تعديلات على نظام التقييم منذ عام 2018 حتى تاريخه؟5
- نتائج الاختبارات والتقييم للمتقدمين من غير نتيجة المقابلات الشخصية، وذلك لكل من المقبولين وغير المقبولين كل على حدة.
سؤال إلى وزير الخارجيةأعلن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأميركية (OFAC( في تاريخ17/9/2021 عن أسماء أعضاء شبكة من القنوات المالية في لبنان والكويت تعمل على تمويل ما يسمى بـ «حزب الله» إضافة إلى شركات تعمل كواجهة لدعم الحزب وفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإسلامي الإيراني (IRGC
-GF)، وأشار البيان إلى أن من ذكره قاموا معا بغسل عشرات الملايين من الدولارات من خلال الأنظمة المالية الإقليمية وأجرت عمليات تبادل العملات وتجارة الذهب والالكترونيات لصالح كل ما يسمى بـ «حزب الله» و (IRGC
-GF)، وأن الحزب يستخدم بدعم من فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيااني العائدات الناتجة عن هذه الشبكات لتمويل الأنشطة الإرهابية، وكذلك لإدامة عدم الاستقرار في لبنان وفي جميع أنحاء المنطقة.

وذكر الإعلان الأميركي إن المدعو طالب حسين علي حوّل ملايين الدولارات إلى حزب الله من الكويت عبر جمال حسين عبد علي عبدالرحيم الشطي كما سافر «طالب حسين علي» إلى لبنان للقاء مسؤولي الحزب للتبرع بالمال للمجموعة، يرجى إفادتي وتزويدي بالآتي:1
- ما آلية التنسيق بين وزارة الخارجية ووزارة الخزانة الأميركية فيما يخص ما ورد في بياناتها في شأن الأشخاص الذين يحملون الجنسية الكويتية أو من يقيمون فيها؟2
- ما الإجراءات التي ستتخذ تجاه من وردت أسماؤهم سواء فيما يتعلق بالتحفظ على أموالهم، أو دور وزارة الخارجية في إخطار مجلس الوزراء والوزارات والجهات المعنية في تفاصيل ما ورد في البيان الأميركي؟ وما يتوجب اتخاذه؟3
- هل سبق أن خوطبت الكويت في شأن شركات ومؤسسات تجارية تمارس نشاطا تجاريا في الكويت لها علاقة مع ما يسمى بـ «حزب الله» وفيلق القدس والحرس الثوري الإيراني وتهريب النفط الإيراني وغسل الأموال المتحصلة من وراء ذلك، أو ممن ورد ذكر لهم في البيان الأميركي؟4
- هل سبق أن أجرت وحدة التحريات المالية الكويتية تحرياتها حول ما يتعلق بمن يُشتبه بهم وفق ما يرد للوزارة من تقارير تتعلق بموضوع ما يسمى بحزب الله وفيلق القدس والحرس الثوري الإيراني عن تمويل الإرهاب وغسل أموال تهريب النفط الإيراني؟5
- هل سبق أن نسقتم مع وزارة الخزانة الأميركية حول أوضاع أشخاص كويتيين أو مقيمين أو زائرين للكويت يعملون في غسل الأموال المتحصلة من بيع النفط الإيراني أو يمولون ما يسمى بحزب الله وفيلق القدس والحرس الثوري الإيراني بالأموال أو تشكيل غطاء مالي وتجاري عبر شركات لأنشطة تتولى دعمهم؟ وماذا في شأن ذلك؟سؤال إلى وزير الداخليةأعلن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأميركية (OFAC( في تاريخ17/9/2021 عن أسماء أعضاء شبكة من القنوات المالية في لبنان والكويت تعمل على تمويل ما يسمى بـ «حزب الله» إضافة إلى شركات تعمل كواجهة لدعم الحزب وفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإسلامي الإيراني (IRGC
-GF)، وأشار البيان إلى أن من ذكره قاموا معا بغسل عشرات الملايين من الدولارات من خلال الأنظمة المالية الإقليمية وأجرت عمليات تبادل العملات وتجارة الذهب والالكترونيات لصالح كل ما يسمى بـ «حزب الله» و (IRGC
-GF)، وأن الحزب يستخدم بدعم من فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيااني العائدات الناتجة عن هذه الشبكات لتمويل الأنشطة الإرهابية، وكذلك لإدامة عدم الاستقرار في لبنان وفي جميع أنحاء المنطقة.

وذكر الإعلان الأميركي إن المدعو
طالب حسين علي حوّل ملايين الدولارات إلى حزب الله من الكويت عبر جمال حسين عبد علي عبدالرحيم الشطي كما سافر «طالب حسين علي» إلى لبنان للقاء مسؤولي الحزب للتبرع بالمال للمجموعة، لذا يرجى إفادتي وتزويدي بالآتي:1
- هل لمن وردت أسماؤهم في البيان المعلن سوابق جنائية؟ وما جهة عملهم؟ وهل تم التحقيق معهم من قبل انتمائهم لجهات خارجية؟2
- ما الإجراءات التي ستُتخذ تجاه من وردت أسماؤهم سواء فيما يتعلق بالتحفظ على أموالهم، أو إجراء التحريات المالية في التحويلات التي قاموا بها بحسب ما ورد في البيان الأميركي؟3
- هل ممن وردت أسماؤهم يتمتع بإقامة في دولة الكويت أو سبق أن أقام فيها أو دخلها بقصد الزيارة؟ إذا كانت الإجابة الإيجاب، فيرجى الإفادة بالكفيل أو من تقدم بطلب استقدامه للزيارة.
4
- هل توجد شركات ومؤسسات تجارية تمارس نشاطا تجاريا في الكويت سبق أن أشير إلى علاقتها مع ما يسمى بـ«حزب الله» وفيلق القدس والحرس الثوري الإيراني في عمليات تهريب النفط الإيراني وغسل الأموال المتحصلة من وراء ذلك أو ممن ورد ذكر لهم في البيان الأميركي؟5
- هل سبق أن حققتم أو خاطبتم وحدة التحريات المالية الكويتية حول أي تضخم للحسابات المالية لمن وردت أسماؤهم؟6
- هل أجريتم التحريات عما إذا كان أي ممن ورد ذكرهم يملك أسهما في أي من الشركات التي تملك فيها الحكومة نسبة من أسهمها؟ وهل للشركات التي أشير إليها أي تعاملات في عقود مع الدولة؟7
- هل سبق أن نسقتم مع وزارة الخزانة الأميركية حول أوضاع أشخاص كويتيين أو مقيمين أو زائرين للكويت يعملون في غسل الأموال المتحصلة من بيع النفط الإيراني أو يمولون ما يسمى بـ «حزب الله» وفيلق القدس والحرس الثوري الإيراني بالأموال أو تشكيل غطاء مالي وتجاري عبر شركات لأنشطة تتولى دعمهم؟ وماذا تم في شأن ذلك؟سؤال إلى وزير التجارة والصناعةيرجى إفادتي وتزويدي بالآتي:1
- ما الأسباب التي يستند إليها ديوان الخدمة المدنية في منع صرف المكافآت عن الأعمال التي يُكلف فيها المقيمون بصورة غير قانونية (غير محددي الجنسية) وهي الأعمال الإضافية؟2
- كم عدد العاملين من المقيمين بصورة غير قانونية (غير محددي الجنسية) المسجلين بصفة موظفين وفق عقود حكومية؟ وكم عدد المسجلين للعمل وفق بند المكافأة أو الأجر مقابل عمل؟3
- ما الأسباب في توظيف المقيمين بصورة غير قانونية (غير محددي الجنسية) على بند المكافأة أو أجر مقابل عمل من دون عقد حكومي؟ وما رصيد الإجازات التي تُمنح لهم وأنواع الإجازات؟4
- ما الامتيازات التي تُمنح للمعينين للعمل وفق العقود الحكومية ولا يحصل عليها المعينون وفق بند المكافأة أو أجر مقابل عمل؟5
- كم عدد المقيمين بصورة غير قانونية (غير محددي الجنسية) الذين رُفعت أسماؤهم من وزارة التربية أو وزارة الصحة أو أي وزارات أخرى لصرف مكافأة عمل إضافي ولم يوافق عليها ديوان الخدمة المدنية؟6
- كم عدد المقيمين بصورة غير قانونية (غير محددي الجنسية) ممن قررت الجهات التي يعملون فيها سواء بعقد حكومي أو وفق المكافأة أو الأجر مقابل عمل صرف مكافأة الصفوف الأمامية لهم عن التعامل مع جائحة كورونا، ورُفعت كشوف بأسمائهم ثم استبعدهم ديوان الخدمة المدنية من موافقة الصرف لهم؟7
- لماذا لا تُصرف مكافأة تجهيز المدارس ومراقبة الامتحانات والعمل في الكنترول للعاملين في وزارة التربية من المقيمين بصورة غير قانونية (غير محددي الجنسية) المدرسين أو الإداريين، سواء ممن تم التعاقد معهم بعقد حكومي أو وفق المكافأة أو الأجر مقابل عمل؟(ع.
إ)(أ.
غ)


شاركنا رأيك

 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام مجلس الأمة الكويتي متنوعة الاسئلة البرلمانية و عملت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع النائب أسامة المناور يوجه 5 أسئلة إلى وزراء العدل والخارجية والداخلية والتجارة ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 25/09/2022





الأكثر قراءة




اهتمامات الزوار


بدالة الهاتف